محتويات علمية

حرائق الآبار والمنشآت النفطية

آبار النفط قد تحترق أثناء عملية الحفر واستخراج النفط الخام ومشتقاته أو أثناء اندفاع النفط والغاز فيها بعد اختراق أنبوب الحفر فجأة للطبقة الكلسية التي تكون فوق الغاز والنفط، ولذا فإن مهندسي فحص الطين يقومون بفحص دوري على النماذج التي تخرج مع التربة أثناء عمليات الحفر لتجنب حرق الغاز والنفط فجأة، وإذا ما علموا بقرب الوصول إلى المنطقة التي فيها هذا الغاز والنفط فإنهم يقومون بزيادة كمية محلول الطين بالماء لزيادة الكثافة ولتعادل الضغط ولإيقاف تدفق هذا الغاز من البئر فجأة، والذي قد يشتعل نتيجة وجود شرارة في المكان أو احتكاك في المعدات، وعند نشوب الحرائق في آبار النفط يفصل برج الحفر وتبقى النار مشتعلة إلى أن يقوم المهندسين المختصين بسحب أنابيب الحفر وسد الصمام الرئيسي للبئر، وكثيرا ما يستدعي اخصائيين وخبراء في إطفاء حرائق الآبار النفطية

وفي معظم حرائق الآبار النفطية تستخدم طريقة نسف اللهب (إزاحة اللهب) عن مصدر الاشتعال حيث يتم ذلك بإزاحة نفسه أو فصله عن مركز الاشتعال كما يحدث عند استخدام المفرقعات في إطفاء حرائق آبار البترول، وتعتمد هذه النظرية على أن يفوق معدل تسرب الغازات معدل تقدم أو حدوث الاشتعال (كسر سلسلة التفاعل الكيميائي للهب)، علاوة على أن منطقة اللهب نفسها يتم ازاحتها فجأة عن منطقة تدفق الغازات،

ومثال بسيط على ذلك في عود الثقاب المشتعل يتم اطفاؤه بإزاحة اللهب من عود الثقاب بالنفخ – بنفس هذه الطريقة بشرط أن تكون قوة النفخ كافية لفصل اللهب عن عود الثقاب حتى يفوق معدل تصاعد الغازات معدل قوة الاشتعال، فإذا كانت طريقة النفخ قوية انطفئ عود الثقاب وانفصل اللهب بالإزاحة من عود الثقاب المشتعل، أما إذا كانت بسيطة عندها يتم إزاحة اللهب قليلا باتجاه هواء النفخ ويحدث هذا النفخ شيئا بسيطا من التبريد، ونفس النظرية تستخدم أثناء الحرائق التي تحدث في المحركات النفاثة للطائرات عند اشتعال محركاتها نتيجة لتسرب الوقود والهايدروليك إلى خارج منطقة غرف الاحتراق (في هذه الحالة فقط)، فيستحسن استمرارية تشغيل المحركات لطرد اللهب المتواجد خارج المحرك وابعاده، وبالتالي ايقاف المحرك فتنطفئ النار.

طرق إطفاء حرائق آبار النفط

هناك عدد من الطرق لإطفاء حرائق آبار النفط البعض منها قد يستغرق أيام وحسب عدد آبار النفط المشتعلة ومساحتها وقوة الضغط الخارج منها، من خلال تجارب إطفاء حرائق الآبار تم تطوير وتجربة عدد من الوسائل الحديثة والمصنعة خصيصا لإطفاء حرائق آبار النفط –منها :-

  1. العمل على إزالة كافة العوائق المحيطة بالبئر المشتعل لتمكين سهولة الوصول
  2. تبريد البئر المشتعل والمنطقة المحيطة به، وتتم عادة بضخ كميات كبيرة من المياه أو المواد الكيميائية
  3. السيطرة على تدفق النفط من البئر وبهذه المرحلة يتم السيطرة على ضغط البئر بضخ كميات كبيرة من الطين في فوهة البئر، حيث يمنع الطين اندفاع النفط لأعلى لكونه أثقل وأكثر كثافة من النفط
  4. تركيب الصمامات النهائية والتأكد من عدم وجود أي تسرب نفطي أو غازي
  5. كما يوجد طرق أخرى لتقليل الضغط في البئر كحفر بئر آخر مواجه أو ثقب مواسير التبطين وبهاتين الطريقتين يتم تحويل مسار تدفق النفط إلى فتحه أخرى بشكل مدروس
  6. استخدام أجهزة ضخمة متنقلة توضع على فوهة البئر المشتعل لمنع وصول الأكسجين وبالتالي يساعد في إخماد الحريق
  7. استخدام تقنيات حديثة وخاصة وفعالة ومجربة مثل :-
  • المراوح النفاثة: استخدام المراوح النفاثة في عملية إخماد النار، فقد قام فريق إطفاء متخصص أثناء مكافحة حرائق الآبار النفطية الكويتية بنصب محركين نفاثيين لطائرة ميغ 21 فوق دبابة من نوع تي – 35 ، وكان لهذه المحركات قوة دفع كبيرة جدا ومعدل ضخ رهيبة للمياه ومواد الإطفاء الكيميائية وبهذه الطريقة تمكن الفريق من إخماد النيران في وقت قياسي لا يتعدى الدقائق مقابل يوم كامل للفرق الأخرى، ولهذه الطريقة قدرة على تبريد البئر بواقع 15 دقيقة مقابل يوم كامل باستخدام الطرق التقليدية، وكان لاستخدام المراوح النفاثة الأثر الكبير في توفير المياه اللازمة لإطفاء وتبريد الآبار المشتعلة
  • قاذف الدبابات:استخدمت قذائف دبابة إم – 60 في إزالة الفحم المتصلب فوق رؤوس الآبار، واختصر استخدام القذائف على عملية إزالة الفحم المتصلب بإتباع الأسلوب التقليدي عن طريق استخدام اذرع الجرافات
  • النيتروجين السائل: قامت إحدى الشركات المتخصصة بإطفاء حرائق الآبار بضخ كميات من النيتروجين السائل عند قاعدة البئر، ويقوم النيتروجين المتبخر (نتيجة للحرارة العالية) بحجب الأكسجين عن النيران فتنطفئ، واستخدمت هذه التقنية في إطفاء 60 بئر من آبار الكويت المحترقة أثناء تفجيرها.
  • الرغاوي الكيميائية: لها قدرة وفعالية على اطفاء البئر المشتعل في وقت قياسي
  • تغطية البئر المشتعل باسطوانة معدنية: مع الاستمرار في تبريد الفوهة بالمياه وكذلك أنابيب التمديدات المحيطة لغرض التبريد وضخ النيتروجين من الفوهة لمنع الأكسجين، أو ضخ الأسمنت من الفتحة العلوية مع نقل النفط المتسرب من خلال فتحات جانبية في الاسطوانة
  • وضع الغطاء المخروطي الشكل: فوق البئر ( بعد عملية الإخماد) وضخ الطين لوقف تدفق النفط، مع تركيب الصمام المؤقت فوق فوهة البئر لإمكانية إعادة الضخ بعد إزالة الطين

موضوعات ذات صلة

1 تعليقات على “حرائق الآبار والمنشآت النفطية

  1. يقول Donald Baker:

    I’ve been browsing on-line more than 3 hours as of late, yet I by
    no means found any fascinating article like yours. It is pretty value enough for
    me. In my view, if all webmasters and bloggers made just right content as you
    probably did, the net will probably be much more helpful than ever before.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *