خبراء السلامة بالوطن العربي وشمال أفريقيا

تفاصيل المدونة

7/20/2021

AISS

الجديد

شارك

عين النار | حريق كبير في خليج المكسيك | المعهد العربي لعلوم السلامة

ذكرت شركة النفط الحكومية في المكسيك (بيميكس)، الجمعة الأولى من شهر يوليو الحالي، أنه تمَّ إخماد حريق كبير في خليج المكسيك، قُبَالة المكسيك، بسبب تسرُّب غاز في خط أنابيب تحت المياه، بعد خمس ساعات ونصف. هذا وقد شبَّ الحريق على بُعْد (150مترًا) من منصَّة حفرٍ لمنشأة إنتاج النفط (كو - مالوب) في خليج المكسيك، والتي تعتبر أكبر منتجٍ للنفط الخام في (بيميكس)، حيث يُمثِّل أكثر من (40%) من إنتاجها اليومي البالغ حوالي (1.7) مليون برميل.

فيما انتشر مقطع فيديو يُظْهر الحريق على نطاقٍ واسعٍ على وسائل التواصل الاجتماعي خارج المكسيك، حيث أشار بعض مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) إلى الكتلة الفُقاعيَّة البرتقالية الكثيفة في المياه على أنَّها: (عين النار)، وأظهر الفيديو الصادم سطح المحيط وهو يغلي بلهبٍ برتقاليٍّ يخرج من تحت الماء، كما لو أنه كان حُممًا بركانيةً تخرج من جوف البركان. وبدأت القصة في الساعة الخامسة فجرًا، عندما رصدت شركة (بيميكس) حدوث تسرُّب في أحد خطوط الأنابيب، وعلى الفور بدأت طواقم الشركة في إغلاق صمامات الربط في خط الأنابيب، والشروع في إخماد الحريق، واستكمال ذلك عند العاشرة صباحًا.

تصريحات متعلقة بحريق كبير في خليج المكسيك :

وذكرت شركة (بيميكس)، التي لديها سِجلٌّ طويلٌ من الحوادث الصناعية الكبرى في منشآتها- أنها ستُحقِّق في سبب الحريق، وقالت: إنها أغلقت صمامات خط الأنابيب البالغ قطرها (12) بوصة، وأضافت (بيميكس): إنه لم تكن هناك أي إصابات، وأنه تمَّ استعادة العمليات إلى طبيعتها.

وكتب (أنجيل كاريزاليس) رئيس هيئة سلامة النفط في المكسيك على موقع (تويتر): «إن الحادث لم ينتج عنه أي تسرُّب للغاز»، وَفقًا لوكالة (رويترز) للأنباء، لكنه لم يوضح طبيعة الحريق وأسبابه.

وعلَّق (غوستافو أمبوغناني) من منظمة السلام الأخضر في المكسيك على الحريق، وقال: «هذه هي المخاطر التي نواجهها على أساس يومي»، مشيرًا إلى أن حركته تطالب بتغيير نموذج الطاقة هذا لأضراره البيئية.

 

للاطلاع على العدد السادس من مجلة السلامة العربية  و للطلاع على الاعداد السابقة من مجلة السلامة العربية 

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اترك تعليقك

اضف مدونتك

يمكنك الان اضافة وكتابة المدونة الخاصة بك